Make your own free website on Tripod.com

noumourbanner.jpg

Home | Videos | Our Martyrs | TIGERS | Pr Dany Chamoun | Pr Camile Chamoun | Opinions








by maroun Aoun

فخامة الريس دوري والخبط العشواء!!!

بقلم/مارون عون

رئيس فرع سابق في الوطنيين الأحرار-كندا  

نسال باستغراب وحيرة مقلقة، ومعنا الشرفاء والمناضلين من أفراد ومحبي ومناصري حزب الوطنيين الأحرار، في الوطن الأم كما في بلاد الانتشار عما أصاب في الفترة الأخيرة "الرئيس دوري" حتى راح يُخوِّن ويُعادي ويُنفِّر ويُغرِب أركان حزبه والمناصرين؟

كما يحزننا ويؤلمنا كثيراً تعاطيه العدائي الاستعلائي والسطحي غير المبرر مع قادة وزعماء وتجمعات تربطنا بهم كحزب وطنيين أحرار ثوابت وطنية راسخة ونضال وطني طويل وتضحيات جسام ومصير واحد.

خبط عشواء وحرب شعواء على الجميع، هذا ما يقوم به الرئيس دوري، وهذا ما بان وظهر للعيان وحتى للعميان من توجهات وأهداف يمتطيها وهي لن تؤدي حتماً إلا إلى المزيد من العزلة والتقوقع وبالتأكيد للتآكل والتفكك الحزبي الداخلي.

الريس لا يترك مناسبة تمر دون مهاجمة الجنرال ميشال عون بأسلوب فيه الكثير الكثير من التجني والافتراء الذي ما تعودنا عليه في حزبنا ولا تربينا على نمطه الببغائي الحاقد وهو لا يهدأ مكرراً ومكرراً حتى الضجر أنه ضد العسكر: "طعمة حكم فؤاد شهاب بعدها تحت سناننا"، علماً أن الجنرال لم يرميه حتى الآن بوردة ،مكتفياً بموقف الاستهجان والدعاء الصادق للهداية والعودة إلى الصواب والطريق القويم.

نحن أفراد حزب الوطنيين الأحرار السابقين بما للحرية في دواخلنا من معاني وقيم وضوابط لم نعد نسأل، بل لم نعد نستغرب أسباب فشل قيادة حزبنا العريق في إيصال ولو حتى ممثلاً واحداً له إلى ساحة النجمة، كما أننا لا نلوم ولا نعتب على كل الذين رفضوا التحالف مع الريس في الانتخابات الأخيرة أو وضم أياً من مرشحيه على قوائمهم، حتى في عقر دارنا وفي عريننا، الشوف الحبيب.

يبقى أنه متى عُرِفَ السبب بطُلَ العجب، ومسلك وتصرفات الريس تجيب السائل وتزيل حالات الاستغراب والاستنفرار. فكيف بالله بإمكان من فرَّغ حزبه من قواعده الشعبية والمؤيدين أن يستقطب الآخرين؟

نقول للريس دوري بمحبة ولو جارحة: ضناً بالإرث الكبير الذي ورثت عن الوالد المؤسس البطل والأخ الشهيد البار والبيت العريق عد إلى الواقع وإلى القواعد وتعاطى بمنطق وتواضع مع المعطيات بما يتوافق مع القدرات والأحجام والظروف المستجدة. وكفى يار ريس تعديات على الآخرين وكفى سباحة في محيطات جفت مياها وبحيرات هي صحارى!!

والله من وراء القصد.



Copyright 2004-2007 Noumour. All rights reserved.